عن معهد الأبحاث والتطوير

التأسيس

تم افتتاح مركز الابحاث والتطوير في عام 1407 ه، الموافق 1987. وفي الفترة من 2007 إلى 2015 م تم اتخاذ سلسلة من القرارات المهمة تجاه المركز تمثلت في إعادة هيكلته وتغيير مسماه إلى معهد الأبحاث وتقنيات التحلية، ويعتبر المعهد هو الجهة البحثية الوحيدة في المنطقة المتخصص في أبحاث صناعة تحلية المياه المالحة، ويسعى للوصول إلى الريادة عالميا في مجال تقنيات المياه، وقيادة الابتكار في تقنيات التحلية؛ لإنتاج المياه بطرق مستدامة عالية الكفاءة، ومنخفضة التكاليف، ومستدامة للجميع في كل مكان، بحلول 2030م

الاستراتيجيات

وانطلاقا من أهداف معهد الأبحاث وتقنيات التحلية المتمثلة في دعم مسيرة صناعة التحلية في المملكة العربية السعودية وتحت مظلة المؤسسة العاملة لتحلية المياه، بنيت الخطط والاستراتيجيات للمعهد المتمحورة على الآتي:

1- المحطات القائمة:

والتي حظيت بالكثير من العمل من قبل المعهد وباحثيه وبالدعم من الإدارات الأخرى في المؤسسة، وقد تركزت توجهات مركز الابحاث على، زيادة إنتاج المحطات، وخفض التكلفة عبر زيادة كفاءة المحطات، والاستفادة القصوى من الطاقة، وتقليل استخدام المواد الكيميائية والذي يهدف أيضا إلى حماية البيئة.

2- تطوير واستحداث تقنيات التحلية:

وارتكز العمل هنا على الإبداع والابتكار، والنمو المستمر، حيث دأب المعهد بجهد ذاتي أو من خلال الشراكات مع جهات خارجية على العمل لتطوير التقنيات الحالية أو ابتكار تقنيات جديدة، أو العمل على دمج التقنيات لزيادة الكفاءة وتقليل التكلفة.

3- التوطين والاستثمار في صناعة التحلية:

سعى المعهد جاهدا على توطين صناعة التحلية من خلال تطوير التقنيات، والسعي لتوطينها وتصنيعها محليا. ومن أهم التوجهات بالمعهد هو تحويل محطات التناضح العكسي من الأغشية المجوفة المحتكرة من شركة يابانية للأغشية المسطحة السهل تصنيعها وتطويرها محليا. كما اتجه معهد الأبحاث للاستثمار في الشركات عن طريق الاستحواذ على نسب من الشركة التى تم تطوير التقنية معها، أو عن طريق أخذ نسب ثابتة من أي مشروع تقوم به الشركة في التقنية المطورة مستقبلا.


الخدمات

لقد اضطلع المعهد بدوره الريادي في مجال أبحاث تحلية مياه البحر، وركز أنشطته البحثية في الأبحاث التطبيقية؛ إيماناً منه بأهميتها في تطوير صناعة التحلية بالمملكة، ورفع كفاءتها، وفي أبحاث حل المشاكل التي تواجه محطات التحلية، بالإضافة لأبحاث اختبار وفحص المواد والمعدات.
يمتلك معهد الأبحاث بنية تحتية، لأغراض الأبحاث والاختبار والتطوير، تتمثل في 3 مختبرات كبيرة مجهزة بأحدث تقنيات التحليل والاختبار وهي: مختبرات قسم الكيمياء، ومختبرات قسم التآكل، ومختبرات قسم البيئة والأحياء البحرية. كما يمتلك المعهد ثمان (8) محطات تجريبية تغطي تقنيات التحلية الرئيسية؛ لاستخدامها في مختلف الأغراض البحثية، والتقييمية للمواد الصناعية المختلفة.

يقدم المعهد مجموعة من الخدمات التي تشتمل على: الخدمات التحليلية التي تضمن سلامة المياه المنتجة من النواحي الكيميائية والميكروبية والفيزيائية، لجميع المحطات بالمؤسسة، للتأكد من مطابقتها لمواصفات مياه الشرب القياسية، كما يقدم هذه الخدمة والخدمات الاستشارية وخدمات تقييم المواد لمحطات التحلية العاملة، ولجميع الجهات ذات العلاقة بتحلية ومعالجة المياه، بمقابل مادي بموجب اتفاقات مع طالبي الخدمة، ملتزما بقيم التميز، والابتكار، والشفافية، والخدمة، والتعاون، والنزاهة. وتتمثل هذه الخدمات فيما يلي:

أولا: الدراسات الاستشارية

يوجد لدى المعهد نخبة من العلماء والخبراء، والفنيين المتخصصين في مختلف تقنيات تحلية المياه المالحة، والبيئة المرتبطة بها. وبمساندة التجهيزات المتقدمة في معامل ومختبرات ومحطات المعهد التجريبية، تستطيع هذه النخبة بكل جدارة وعلى قدر عالي من الاحترافية تقديم خدمات استشارات سواء كانت هندسية أو علمية أو بيئية في المجالات التالية:

  1. مشاكل الترسبات الملحية في أجزاء محطات التحلية المختلفة مع اقتراح أفضل السبل لحلها والتغلب عليها.
  2. مشاكل تآكل سبائك المعادن في أجزاء محطات التحلية المختلفة ومشاكل انهيار بعض المعدات مع اقتراح أفضل السبل لحلها والتغلب عليها.
  3. مشاكل التلوث الحيوي الناتجة عن نمو البكتيريا والطحالب في المياه، مع التوصية بأفضل طرق التعقيم المناسبة.
  4. تشريح أغشية التحلية والمعالجة المختلفة للوقوف على مسببات إخفاقها وتحديد العوامل والظروف التشغيلية التي أدت إلى ذلك.
  5. الطرق المثلى لتنظيف أجزاء محطات التحلية المختلفة.
  6. مشاكل التلوث البيئي لمحطات التحلية سواء البيئة الهوائية أو المائية للملوثات العضوية والغير عضوية.
ثانيا: المشاريع التقييمية

يقدم المعهد خدمات تقييم كفاءة المواد الصناعية المختلفة قبل استخدامها مباشرة على وحدات المؤسسة العاملة مثل مواد منع الترسب، ومانعات الرغوة ، ومثبطات التآكل، ونازعات الأكسجين ومضافات الوقود وغيرها من المواد الكيميائية بالإضافة إلى تقييم كفاءة الطلاءات وأغشية التحلية والمعالجة الأولية المختلفة.


تتم عملية التقييم عادة على ثلاث مراحل : (1) المرحلة المخبرية، ثم (2) مرحلة محطات المعهد التجريبية، ثم (3) مرحلة المحطات التجارية. وعند فشل المادة في أي من هذه المراحل ، تلتغي عملية التقييم للمراحل التي تليها، إلى أن يتم تطوير وتحسين المنتج من قبل المصنع ثم يعاد تقييمه من جديد.

يقوم المعهد عند اجتياز المنتج جميع مراحل التقييم الثلاث بنجاح، بمنح الشركة ذات العلاقة (شهادة كفاءة منتج) تؤهله للدخول في نظام المنافسات سواء في المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة أو خارجها.

ثالثاً: خدمات التحليل والإختبار


يمتلك معهد الأبحاث وتقنيات التحلية مجموعة ضخمة من أجهزة التحليل والاختبار التي قلما تتوفر تحت سقف واحد في بعض المراكز البحثية. فالمعهد لا يتردد مطلقا في تجهيز مختبراته بأفضل الأجهزة والمعدات والتقنيات المتقدمة، ليس فقط للتحاليل والاختبارات الدارجة وإنما أيضا لكثير من التحاليل والاختبارات المتقدمة. يعمل على تشغيل هذه الأجهزة نخبة من الخبراء السعوديين والأجانب، مؤهلين لتقديم أفضل النتائج لأدق عمليات التحليل والاختبار.


براءات الاختراع

خلال مسيرة الاجتهاد والابداع، استطاع معهد الابحاث بجهد علمائه وطواقمه العاملة والكوادر العلمية المختصة المتعاونة معه، تسجيل العديد من براءة الاختراع من بينها:

  • تحلية مياه البحر بطريقة إزدواجية بإستخدام أغشية الترشيح (النانو) لرفع مستوى الانتاجية وجودتها مقارنتا بالطرق التقليدية لتحلية مياه البحر.
  • نظام تحلية متكامل مزدوج يجمع المعالجة الاولية بأغشية الترشيح (النانو) وعملية التحلية بالتناضح العكسي ذو نسبة استرجاع عالية وكفائة عالية في استخدام الطاقة.
  • تحلية مياه البحر بطريقة إزدواجية أو ثلاثية متكاملة مكونة من أغشية الترشيح (النانو) مع الطرق الحرارية التقليدية لتحلية مياه البحر مع أو بدون أغشية التناضح العكسي.
  • نظام للتحكم في أجهزة تبخير المياه العذبة ، وطرق التحكم في عمليات تشغيل وتوليد لأجهزة تبخير المياه العذبة.
  • منظومة وطريقة تحلية لإنتاج مياه عذبة.
  • منظومة وطريقة تحلية لإنتاج مياه عذبة، تحتوي على منظومة ذات مجموعات متعددة التصاميم و كفاءة عالية.​
  • إزالة البورون من المياه المالحة باستخدام اغشية النانو في المعالجة القاعدية.
  • نظام وطريقه تركز رجيع محطات التحلية.
  • نظام وطريقة التمعدن.
  • عزل ثاني أكسيد الكربون.
  • ابتكار منظومة صفر رجيع ملحي
  • التنقية بتقنية الأيونات أحادية التكافؤ باستخدام نظام الترشيح النانوي (متناهي الدقة) ذي المسارات المتعددة مع إعادة التدوير.​

الجوائز

كما حصل المعهد نظير تميزه واكتشافاته الرائدة على العديد من الجوائز المحلية والدولية مثل:

  • جائزة منظمة التحلية العالمية للعام 1999م لاكتشاف الأسلوب الجديد لمعالجة مياه البحر بالأغشية المتناهية الدقة (النانو).
  • حصل معهد الأبحاث على جائزة المراعي في عامها الأول 2001م فرع العمل الابداعي في المجال الهندسي.
  • حصل بحث "تخفيض التكلفة التشغيلية لمواد مانع الترسب الكيميائية المستخدمة في محطات تحلية التقطير الوميضي" على جائزة المراعي في عامها الثاني 2002م فرع العمل الإبداعي في مجال الكيمياء.
  • جائزة أفضل إبتكار يؤدي إلى تطور صناعة التحلية (اسبانيا 2007 م).
  • جائزة الإبداع والتميز (منتدى المياة والطاقة السعودي – جدة 2007 م).
  • جائزة الامير سلطان بن عبدالعزيز العالمية لأبحاث المياه في دورتها الثالثة (لعام 2006 – 2008 م) وذلك عن تطوير طريقة إبداعية إقتصادية لعمليات التحلية الغشائية الحرارية.​