السلامة والصحة البيئية والمهنية

  • نعتمد سياسات تحد من استهلاك الوقود الحراري وتحقق الاستدامة البيئية
  • استطعنا تسجيل اختراع "تقنية الصفر الرجيع الملحي" الذي يتميز بالحفاظ على البيئة
  • تماشيا مع توجه المؤسسة لتحقيق رؤية المملكة 2030 حصلت المؤسسة على شهادات بيئية محلية وعالمية
  • تكللت جهودنا للحد من الآثار السلبية على البيئة بالنجاح من خلال إنشاء وتطبيق نظام إدارة البيئة

لا يزال التلوث البيئي أحد المخاطر التي تهدد حياة الإنسان على الأرض, فبحسب تقديرات منظمتي الأمم المتحدة والصحة العالمية فإن المخاطر البيئية تسبب وقوع حوالي 12.6 مليون وفاة سنوياً. وتؤكد تقارير لمنظمات دولية معنية بالبيئة على ضرورة اعتماد إدارة رشيدة لقطاع الصناعة الذي يتسبب بالتلوث البيئي المهدد للصحة العامة.

فما السياسات التي اعتمدتها المؤسسة العامة لتحلية المياه لتكون صديقة البيئة؟

الإمتثال البيئي

بهدف الحد من الملوثات البيئية الصادرة من المنشأة وتحقيق الاستدامة البيئية وضعت المؤسسة العامة لتحلية المياه في مقدمة أولوياتها مسألة الامتثال لجميع القوانين واللوائح البيئية المعمول بها واستخدام تقنيات صديقة للبيئة. وفي إطار التوجه الاستراتيجي للمؤسسة تماشيا مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 التزمت المؤسسة بتوفير بيئة آمنة وصحية في جميع المرافق ومواقع العمل التابعة لها وبذلت أقصى الجهود الممكنة للحد من الآثار السلبية لنشاطها على البيئة عبر إنشاء نظام إدارة البيئة وتطبيقه.

وفي هذا السياق حرصت المؤسسة على خضوع جميع عملياتها للمبادئ التالية:

  • تعزيز ورفع وعي الموظفين بالسياسات والممارسات البيئية وتشجيعهم على المشاركة لتحسينها وزيادة فعالياتها
  • اعتماد منهج المحافظة على البيئة والحد من المخاطر في التصميم والبناء وتشغيل المرافق في المحطات ومواقع العمل
  • الحد من التأثير السلبي على البيئة من خلال مكافحة التلوث والترشيد في استهلاك المواد الطبيعية ومراقبة الانبعاثات وإعادة تدوير النفايات
  • الامتثال للقوانين وغيرها من المتطلبات القانونية المتعلة بالبيئة
  • تخطيط وتنفيذ جميع الأعمال والأنشطة وفق نظام إدارة البيئة
  • ضمان تدريب الموظفين على قواعد حماية البيئة والمحافظة عليها
  • الاستمرار في نظام تحسين إدارة البيئة لضمان بيئة نظيفة وغير ملوثة
الرجيع الملحي

استطاعت المؤسسة تسجيل اختراع هو الأول من نوعه على مستوى العالم في مجال تحلية المياه المالحة وسمي الاختراع الذي حصد براءتي اختراع بـ "تقنية الصفر الرجيع الملحي" وأثار اهتمام جهات دولية عدة من بينها وزارة الطاقة الأمريكية, وهو عبارةٌ عن منظومة تقنية متطورة ترفع تركيز المحلول الملحي من 70 ألفاً إلى تركيز عال, يتراوح بين 150 إلى 200 ألف جزء في المليون, وتتميز هذه التقنية بالمحافظة على البيئة, حيث يُستثمر عنصر البرومين في صناعة البطاريات لتحقيق عائدات مجزية.

وتقوم "تقنية الصفر الرجيع الملحي" بتركيز المحلول الملحي واستخلاص ثرواته وزيادة كميات المياه المحلاة ما يتيح الاستثمار في الأملاح المتنوعة وتوظيف عنصر الليثيوم في صناعة البطاريات بالإضافة إلى تسويق وبيع مخرجات الاختراع محلياً وعالمياً ووقف الهدر للثروات الكامنة في المحلول الملحي فضلا عن خفض المواد الكيميائية للحد الأدنى وجعل المحطات صديقة للبيئة وتطوير ابتكار التقنيات وتوطين الصناعة الملحية.


شهادات بيئية محلية وعالمية

وتماشيا مع التوجه الاستراتيجي للمؤسسة لتحقيق رؤية المملكة 2030 حصلت عدة محطات تحلية على 15 شهادة التزام بيئي وفق الأيزو 14001 نسخة 2015 بعد تحقيق المعايير البيئية في كل من الخبر وجبيل ورأس الخير وينبع المدينة المنورة والشقيق والشعيبة وضباء وحقل ورابغ والوجه وأملج والعزيزية والليث والقنفذة وفرسان.

بالإضافة إلى 20 رخصة بيئية تشغيلية من الفئة الثالثة من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة لمحطات حقل والوجه وأملج والعزيزية والليث والقنفذة وفرسان.

كما حصلت على 7 تراخيص بيئية صادرة من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة لمشاريع المؤسسة التوسعية وفقاً للمعايير البيئية الخاصة بالهيئة وذلك في إطار التوجه الاستراتيجي للمؤسسة بشأن رفع الإنتاج وكفاءة الأداء وتحقيق أعلى معدلات الالتزام البيئي. ومن الهيئة الملكية للجبيل وينبع حصلت محطات ينبع والمدينة المنورة ورأس الخير على الرخصة البيئية التشغيلية من الفئة الثالثة.